الشهور الأولى للمولودالصحة والأمانالمولود الجديدنمو وتطور طفلك

هل الفيتامينات ضرورية للنمو الصحى للطفل؟

 

 

هل الفيتامينات ضرورية للنمو الصحى للطفل؟

 

س. طفلى عنده ٣ شهور، وأتساءل هل، ومتى أبدأ فى إعطائه فيتامينات؟ وهل هى ضرورية للنمو الصحى للطفل؟

 

ج. السبب الرئيسى الذى يجعل الأمهات ترغبن فى إعطاء أطفالهن فيتامينات هو الفهم الخاطئ بأنها ستجعلهم يأكلون أفضل. الفيتامينات عناصر أساسية لكنها لا تحسن الشهية، ولذا فهى لن تجعل طفلك يأكل أكثر.

 

كلمة فيتامين تشير إلى مركبات عضوية لازمة بكميات ضئيلة لتساعد فى عملية التمثيل الغذائى للخلية وهو أمر ضرورى لنمو الجسم والحفاظ عليه. لذا، يجب أن يُفهم أن الفيتامينات عناصر هامة لصحتنا بشكل عام وهى تلزم بكميات صغيرة. نقص الفيتامينات سيعلن عن نفسه فى شكل مرضى أو قد يعوق النمو الطبيعى للطفل.

 

الأكل المتوازن يمد الجسم عادةً بكميات كافية من الفيتامينات ولذا قد لا يلزم تناول فيتامينات مكملة فى معظم أوقات حياتنا. لكن الطفولة هى مرحلة النمو والتكوين لذا يجب أن نتأكد من حصول الطفل على كميات فيتامينات اللازمة لجسمه لتجنب المشاكل التى تنتج عن نقصها.

 

الأطفال المبتسرين يولدون قبل الأسبوع ال37 من الحمل، ولذا فهم يحتاجون لأخذ فيتامينات فى وقت مبكر لأن البضع أسابيع الأخيرة من الحمل هى الوقت الذى يتكون فيه مخزون الطفل من الفيتامينات.

 

الأطفال الذين يعتمدون بشكل كامل على الرضاعة الطبيعية خلال الستة أشهر الأولى من العمر (وهو ما يُنصح به)، من المعروف أنهم يكونون عرضة للإصابة بنقص الحديد عند عمر 6 أشهر، ولذا من المعتاد إعطاؤهم حديد وفيتامينات بدءاً من سن 3 شهور لحمايتهم من الإصابة بالأنيميا الناتجة عن نقص الحديد أو من التعرض لنقص الفيتامينات.

 

بعد 6 شهور، يبدأ الأطفال فى التسنين، الجلوس، والزحف. فى هذه المرحلة، يجب التأكد من حصول الطفل على كميات كافية من فيتامين “د” والكالسيوم. المصدر الرئيسى لفيتامين “د” هو تعرض الجلد لضوء الشمس. لكن مع وجود الأطفال فى شقق صغيرة نتيجة التكدس والازدحام، بالإضافة إلى تلوث الهواء والدخان، لوحظ تزايد ظهور مرض الكساح الذى ينتج عن نقص فيتامين “د”. ينصح بإعطاء فيتامين “د” وكالسيوم بانتظام – حسب إرشاد الطبيب – إذا لم يكن الطفل يتعرض بشكل كاف لضوء الشمس أو عند تأخر ظهور الأسنان أو عند ظهور العلامات الأولى لمرض الكساح.

 

بعد سن سنتين عندما تكتمل أسنان الطفل ويمشى ويأكل الأطعمة المختلفة ويتناول وجبات متوازنة، عادةً لا تكون هناك حاجة لإعطاء فيتامينات عن طريق الأدوية. لكن يجب ملاحظة أن إعطاء الطفل بعض الفيتامينات المكملة بشكل متقطع مع التأكد من عدم إعطاء فيتامينات أكثر من اللازم، سيجعلك تطمئنين إلى عدم وجود نقص عنده فيهم.

 

الإفراط فى الفيتامينات قد يسبب أضراراً أيضاً وقد تظهر فى صورة مرضية ولذا ينصح بعدم تناول فيتامينات لفترات طويلة دون استشارة الطبيب.

Facebook Comments
زر الذهاب إلى الأعلى