الرضاعة الطبيعيةالشهور الأولى للمولودالمولود الجديدنمو وتطور طفلك

ماذا بعد ولادة التوأم

 

????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????????

ماذا بعد ولادة التوأم

ماذا لو كان توأمىّ مبتسرين؟

من الشائع جداً أن تولد التوائم قبل موعدها وقد يحتاج بعضهم للبقاء فى المستشفى فى الحضّانة. إذا كان توأماك يحتاجان للبقاء فى الحضانة، استغلى هذا الوقت للاستشفاء والراحة بعد الولادة حتى تستعيدى قوتك وتكونى مستعدة لاستقبال توأميك عند العودة إلى البيت. هذا أمر ضرورى بشكل خاص إذا كانت ولادتك قيصرية. إذا كنت حريصة على إرضاع توأميك رضاعة طبيعية ولكن ليس فى إمكانك ذلك بعد، سيكون عليك زيارة المستشفى لعصر كمية كافية من اللبن (تذكرى أن تعصرى ثدييك بانتظام حتى لا يحتقنا). رغم أن الأطفال المبتسرين ذوى الحجم الضئيل للغاية يتم تغذيتهم فى الحضانة عن طريق أنبوبة إلا أن الأم قد تستطيع عصر بعض اللبن لهما. اسئلى مسبقاً فى المستشفى – من الأفضل قبل الولادة – عن الإمكانيات المتاحة لديها لمساعدتك على عصر اللبن وهل فريق العمل بالمستشفى على استعداد لتقديم المساعدة لك فى هذا الخصوص.

لا تقلقى.. ولكن كونى منظمة 

بعد عودة طفليك إلى البيت، قد تبدو الحياة فوضى فى الأيام القليلة الأولى ولكن سريعاً ما ستعتادين على نظام معين وستصبح الأمور أسهل. فى البداية لن تستطيعى التخطيط لأى شئ لأن الأمر ليس بيدك بل كل شئ يكون مترتباً على ظروف التوأمين، لكن ملاحظتك لمواعيد رضعاتك وتغييرك للتوأمين سيساعد على خلق نظام معين. قومى بلصق ورقة بجوار فراشك عليها اسم الطفلين وضعى علامة صح تحت اسم الطفل الذى أرضعتيه وغيرت له مؤخراً واكتبى أيضاً متى قمت بذلك. سيساعدك ذلك على الشعور بأن الأمور تحت سيطرتك كما أنها ستنبهك إذا ما كان أحد الطفلين لا يرضع بشكل كاف.

أحياناً عندما تستيقظين من النوم وأنت تترنحين ولا تكادين ترين ما أمامك وتكونين أقرب إلى النوم من الاستيقاظ قد يصعب عليك تحديد مَن مِن الطفلين تحملين، لهذا من الأفضل وضع علامة لتمييز الطفلين مثل سوار كالذى يوضع على يد الطفل عند ولادته فى المستشفى.

من المفيد أيضاً أن تتأكدى من توفر كل احتياجات التوأمين، راجعى كل المستلزمات ولا تنتظرى حتى تستهلكى كل المستلزمات الموجودة لديك. أياً كان الحال لا تعتمدى على ذاكرتك لأنك فى وسط زحام الانشغال والأعباء المطلوبة منك، حتماً ستنسين بعض الأشياء.

كيف أُحَمّى طفلىّ فى وقت واحد؟

الإجابة هى أنك غالباً لن تفعلى ذلك، على الأقل ليس قبل أن يكبر طفلاك ويستطيعان الجلوس فى البانيو (عند 6 شهور تقريباً). أغلب الأمهات لتوائم لا تجرأن على أن تحمّين أطفالهن إلا فى وجود شخص آخر يرعى أحد التوأمين حتى تنتهى هى من حمام الآخر. إذا كنت أم جديدة، قد تحتاجين لمساعدة أحد لكى تتمكنا من التحكم فى الطفل المولود حديثاً أثناء الحمام. فى بعض المستشفيات، تقوم الممرضات بتعليم الأم كيف تعطى مولودها حمامه. اسألى فى المستشفى التى ستلدين بها إن كانت هذه الخدمة متاحة. رغم أنه من الناحية العملية من الأسهل أن يأخذ الطفل حمامه فى الحمام، إلا أن كثير من الأمهات تفضلن ملء البانيو البلاستيك وإعطاء الطفل حمامه فى غرفة النوم خاصةً فى الشتاء.

إذا مرض أحد الطفلين، هل أعزله عن الطفل الآخر؟

يقضى التوأمان وقتاً طويلاً معاً، لذلك إذا مرض أحد التوأمين غالباً ما ستنتقل العدوى إلى الآخر. أحياناً حتى لو تم فصل الطفلين فإن الطفل السليم يمرض فى كل الأحوال. بالرغم من وجود بعض الأمراض التى قد ينطبق عليها ذلك مثل الجديرى المائى الذى تمتد فترة حضانته إلى 21 يوم تقريباً، لذا بعد أن تظهر الأعراض على أحد الطفلين غالباً ما يعقبه أخوه وتبدأ الأعراض فى الظهور عليه – لكن بالنسبة لكثير من الأمراض يمكنك منع العدوى عن الطفل السليم، فافعلى كل ما بوسعك، على سبيل المثال، يمكنك وضع التوأمين فى غرفتين منفصلتين أثناء الليل، وأثناء النهار، اطلبى من زوجك أو والدتك أن تأخذ الطفل السليم إلى النادى لتقليل الاحتكاك بين التوأمين. سيعطيك ذلك أيضاً فرصة لبعض الراحة. إذا حدث ومرض الطفلين، فلا شك أن رعاية طفلين مريضين فى نفس الوقت قد يكون أمراً مرهقاً للغاية لكن بالمساندة الكافية من الزوج والأهل وربما المربية ستسير الأمور على ما يرام.

ماذا عن الخروج؟

قد يبدو الخروج مع التوأمين أمراً صعباً لكن فى الحقيقة أن هذا فى الإمكان.  فى البداية سيقتصر الخروج غالباً على زيارة الأقارب حيث يكون من السهل إرضاع الطفلين والتغيير لهما ووضعهما فى الفراش للنوم إذا احتاجا لذلك. لأنك أم لتوأمين، لا تنسى أن تضعى فى الحقيبة ضعف ما تحتاجه كل أم من مستلزمات الطفل، وإذا كنت ترضعينهما بالببرونة، تأكدى من أخذ عدد كاف من الببرونات المعقمة. أما بالنسبة لبيت والدتك وحماتك من الأفضل ترك بعض مستلزمات الطفلين بدلاً من حملها ذهاباً وإياباً كلما قمت بزيارتهما. كلما كبر التوأمان كلما أصبح الخروج بهما أسهل ومع نهاية السنة الأولى سيصبح الخروج معهما متعة. إن عربة الأطفال الخاصة بالتوائم مناسبة عند قضاء الأجازات أو التمشية فى النادى، أما شوارع القاهرة فهى ليست مناسبة للتمشية، لكن قد تجدين مكاناً مناسباً بالقرب من بيتك تقومين فيه ببعض التمشية مع توأميك فى العربة الخاصة بهما بعد أن يبلغا عدة شهور.

كرسى الأطفال الخاص بالسيارة ضرورى لكل طفل. وبما أن كراسى الأطفال تكون كبيرة وتشغل حيزاً كبيراً فى السيارة، فقد يأتى تركيب كرسيين للتوأمين على حساب المساحة المتاحة للطفل الأكبر. إذا أصبح المكان مزدحماً حاولوا أن تأخذوا الأمور بشئ من الدعابة بدلاً من التوتر والشجار.

اهتمى بنفسك!

من السهل فى وسط انشغالك الشديد برعاية توأميك أن تنسى الاهتمام بنفسك. قد يبدو من المستحيل فى البداية إيجاد دقيقة واحدة فراغ، ولكن ستتحسن الأمور مع الوقت. رغم أنك قد ترغبين فى استغلال كل دقيقة ينام فيها التوأمان لكى تنامى أنت أيضاً لكن من آن لآخر املئى البانيو بالماء الدافئ والشامبو الخاص بالجسم واسترخى بعض الوقت. كلى بعقلانية وتناولى الكثير من الفاكهة والعصائر الطازجة وتناولى بعض الأعشاب التى تساعدك على الاسترخاء. حاولى تقليل استقبال الزوار قدر الإمكان فى الأسابيع القليلة الأولى. استقبال الزوار أمر مرهق للأم التى وضعت حديثاً فهو ليس وقتاً مناسباً للترحيب بالزوار فليحاول زوجك كلما أمكن أن يعتذر بطريقة لطيفة أنك لست مستعدة لاستقبال زوار بعد.

لا تقارنى

فى وجود طفلين غالباً ما ستقعين فى فخ مقارنتهما ببعض. لا تفعلى ذلك، فكل طفل له شخصيته المنفردة ويستحق أن يُقَيَّم بالأشياء التى حققها وليس بالأشياء التى لم يحققها. سواء فى تناول الأطعمة الصلبة، التدريب على القصرية، أو المشى، يقع الآباء والجدود وحتى الغرباء فى خطأ المقارنة بين التوأمين ويتوقعون أن يسلكا نفس السلوك تماماً.

كلمة أخيرة

الأطفال يكبرون بسرعة! أول سنة من عمر التوأمين قد تكون أصعب سنة، لكن إذا أعطت الأم كل الرعاية اللازمة للتوأمين خلال هذه السنة

 

 

إقرأوا أيضا!: التوائم : تحدياً مضاعفاً؟, التوائم: رضاعة طبيعية أم صناعية؟

 

Facebook Comments

عالم الأم و الطفل

تشمل مجموعتنا الواسعة من المقالات جهود أكثر من 20 عامًا من العمل وتغطي مجموعة واسعة من الموضوعات المتعلقة برعاية الأسرة والطفل. تم تطوير جميع مقالاتنا وتحديثها بمساعدة ودعم القادة في مجالات الطب والتغذية والأبوة والأمومة ، من بين أمور أخرى.

زر الذهاب إلى الأعلى