التربيةالحياة الأسريةالحياة الزوجيةبعد الخمس سنواتقيم وعلاقات أسرية

كيف أخبر أبنائى عن الطلاق؟

 

 ???????????????????????????????????????????????????????????????????????????????

كيف أخبر أبنائى عن الطلاق؟

س. لقد اتفقت أنا وزوجى على الطلاق، ولكنى لا أعرف كيف أخبر ابنى (9 سنوات) وابنتى (11 سنة) فهما مرتبطان بى وبأبيهما. أريد أن أكون صادقة معهما، ولكنى لا أريد جرح مشاعرهما. فماذا أفعل؟

ج. أخبريهما فى أقرب وقت ممكن، وبطريقة مباشرة وكونى صادقة معهما قدر استطاعتك. أبلغيهما بالحقيقة دون الدخول فى التفاصيل التى قد لا تفيد فى شىء بل ستثقل عليهما.

يمكنك أن تقولى لهما أنك وأبيهما قد توصلتما بعد التفكير العميق إلى أنه من الأفضل للأسرة لو أنكما عشتما منفصلين، ولكن أنتما الأثنين ستظلان مسئولين عن تربيتهما. وستكون لديهما إمكانية الذهاب لأى مكان وقتما يحبان.

لكن يجب أن توضحا لهما المقر الدائم الذى سيعيشان فيه، وقولى لهما أنك وأبيهما سوف تتفقلن على جدول معين للزيارات.

الأطفال يرغبون فى الاحتفاظ بكلا أبويهم، وقد يخشون من أن أبويهم لن يحبوهم لأنهما قد توقفا عن حب بعضهما البعض. أكدى لأطفالك أن حبكما ورعايتكما لهما أنتما الأثنين لن تتغير. ويجب أن تكونى عادلة عند التحدث معهما عن مطلقك، فلا تصبى غضبك عليه بمحاولة إظهاره بصورة سيئة أمام أطفالك.

أن الطفل قد يشعر بالذنب ويلوم نفسه على حدوث الطلاق. على سبيل المثال، قد يظن لو أنه تصرف بشكل أفضل ما كان الطلاق ليحدث. طمئنى طفليك إلى أن أسباب الطلاق ليست لها صلة بهما.

إليك بعض الأسياء التى يجب أن تتجنبيها:

  • لا تقحمى طفليك بينك وبين أبيهما عند مناقشتكما للأمور الخاصة بكما.
  • لا تعتبرى طفليك ندين لك وتقومين بالفضفضة عن مشاعرك الخاصة بالطلاق أمامهما.
  • لا تجعلى من أبنك “رجل البيت” حيث أن هذه التصرفات تثقل عليهما وتجبرهما على أن يكبروا قبل الأوان.
  • لا تجبريهما على التحدث عن الطلاق. أعطى لهما الوقت والفرصة لاستيعاب ما قلته لهما.

من الطبيعى أن يشعرا بالحزن، الغضب، والخوف. دعيهما يعرفا أنه لا بأس من أن تكون مشاعرهما بهذا الشكل، أو أن يعبرا عن تلك المشاعر. كونى مستعدة لسماعهما عندما يريدان التحدث. أو استخدمى الوسائل الغير مباشرة مثل جعلهما يصفان، يكتبان، أو حتى يرسمان أحلامهما وما يصاحبها من مشاعر.

يستطيع أطفالك التواؤم مع الوضع الجديد بشكل أفضل إذا رأيا أنك فعالة فى حل مشاكلك، وتتعاماين مع مشاعر الغضب، الذنب، والحزن، وأخيراً تتقبلين الوضع الجديد.

Facebook Comments

د. علياء منتصر

علياء منتصر أخصائية نفسية إكلينيكية تمارس العلاج الأسري في القاهرة منذ 17 عامًا. حاليًا ، في فلو تشي ويلنس ، عيادة الطب التكاملي في المعادي ، تساعد العائلات التي تحتاج إلى الاستشارة والعلاج. عندما لا تقوم بالعلاج ، فإنها تتابع شغفها وهو عسل ملك ، وهو مشروع غير ربحي ينتج ويبيع العسل المصري من أجل الصحة. تذهب العائدات مباشرة لمساعدة الأشخاص المحتاجين طبيًا والذين ، بخلاف ذلك ، لن يتم علاجهم. حاليًا ، طور عسل ملك دعوة للعمل لمواجهة سرطان الثدي من خلال تمكين جراحات سرطان الثدي وسرطان النساء في مصر من خلال بيع أساور النحل لسرطان الثدي.

زر الذهاب إلى الأعلى