الصحة العامةصحة المرأة

حقائق عن سرطان الثدى

 

breast-cancer1

حقائق عن سرطان الثدى

ربما كان سرطان الثدى من أكثر الأمراض التى تخاف منه النساء، وذلك لأنه شائع جداً وأسبابه مازالت غير معروفة بشكل كامل. ولكن هناك أشياء نعرفها عن هذا المرض تساعد على فهمه، وكذلك الوقاية منه. إليكم بعض هذه الحقائق:

١. سرطان الثدى شائع، ولكنه ليس شائعاً كأمراض القلب
على الرغم من أن ١ من كل ٨ نساء فى أمريكا ستصاب بسرطان الثدى خلال حياتها (ارتفاعاً من ١ لكل ١٤ عام ١٩٦٠)، فإن الأمراض المهددة للحياة الأخرى بما فيها مرض القلب هى أكثر شيوعاً.

٢. سرطان الثدى قاتل
طبقاً لجمعية السرطان الأمريكية، ٤٠٤٥٠ امرأة فى الولايات المتحدة مهددة بالموت من جراء سرطان الثدى فى عام ٢٠١٦. وهو السبب الثانى المؤدى للموت من أمراض السرطان (بعد سرطان الرئة) للنساء فى أمريكا. وهو السبب الرئيسى للوفاة بسبب السرطان عند النساء بين ٤٠ و ٥٥ سنة.

٣.  كل امرأة معرضة للخطر
بعض العوامل تزيد خطورة تطور سرطان الثدى عند المرأة، مثل توقف الحيض بعد سن الخمسين، أو عدم إنجاب الأطفال. على كل حال، فإن ثلثى النساء اللاتى يصبن بسرطان الثدى ليس لديهن أية عوامل مخاطرة لهذا المرض.

٤. الاكتشاف المبكر هو أفضل وسيلة للمعالجة الناجحة لهذا المرض
عند اكتشاف سرطان الثدى ومعالجته فى مراحله الأولى، فإن معدل النجاة لخمس سنوات هو حوالى ٩٥%. هناك حوالى مليونا ناجية من سرطان الثدى تعيش فى الولايات المتحدة. إن الفحص الذاتى الشهرى والفحص السنوى السريرى (فى العيادة) للنساء من عمر ٢٠ وأكبر، معززاً بتصوير الثدى mammograms  للنساء من عمر ٤٠ وأعلى، هى أفضل الوسائل للاكتشاف المبكر للمرض.
تصوير الثدى يمكن أن يكشف سرطان الثدى الصغير قبل سنتين من إمكانية اكتشافه باللمس.
معدل حجم الكتلة السرطانية التى يمكن اكتشافها بصور الثدى حوالى ٠.٣ سم، أما بالفحص الذاتى للثدى فهى حوالي ١.٣ سم.

٥. تصوير الثدى يساعد فى محاربة سرطان الثدى
يمكن تخفيض معدل الوفاة من جراء سرطان الثدى بمعدل الثلث إذا أجرت كل امرأة من سن ال ٥٠ وما فوق، وتحتاج إلى تصوير الثدى، بإجراء هذا التصوير. ومع ذلك فإن صور الثدى تخطىء فى ما نسبته ٢٠% من الحالات. من المهم إجراء التصوير فى مراكز متخصصة والمتابعة مع الطبيب المعالج.

٦. لستِ كبيرة على إجراء استراتيجيات الكشف المبكر
كلما ازدادت المرأة بالعمر كلما ازدادت خطورة تطور سرطان الثدى. تزداد الخطورة بشكل كبير بعد عمر ال ٤٠، وحوالى ٨٠% من حالات سرطان الثدى الانتشارى تبدأ عند النساء بعد عمر ٥٠. لذلك فإنها فكرة جيدة للنساء بالاستمرار بتصوير الثدى، الفحص السريرى، والفحص الذاتى للثدى من عمر ٧٠ إلى ٨٠.

٧. يمكن أن يعود سرطان الثدى فى أى وقت
مهما تكن المدة التى تعالجت خلالها المرأة من هذا المرض، فهناك إمكانية لرجوعه إلى نفس المنطقة أو إلى أى عضو آخر. على الرغم من أن ٩٥% من سرطان الثدى يعيشون على الأقل خمس سنوات بعد التشخيص، فإن نصفهم فقط يعيشون لمدة ٢٠ سنة. على كل حال، إن زيادة المدة التى تمضى دون عودة ظهور المرض تزداد معها فرص عدم الإصابة بالسرطان..

٨. الأكل الصحى والتمارين الرياضية يمكن أن تخفض إمكانية تطور سرطان الثدى
على الرغم من أن النظام الغذائى منخفض الدسم والغنى بالألياف وكذلك التمارين المنتظمة لا يمكن أن تضمن الوقاية التامة من هذا المرض، فإنها من الممكن أن تخفض إمكانية تطور المرض.

٩. عدم التدخين يمكن أن يحسن صحة الثدى
معظم الدراسات لم تثبت أن التدخين هو سبب لسرطان الثدى، ولكن العديد منها اكتشفت رابطة بين الاثنين.
بعض الأبحاث تظهر أن التدخين يمكن أن يعوق فرص المرأة فى النجاة من المرض بعد اكتشافه.

١٠. يمكن أن يتطور سرطان الثدى عند الرجال أيضاً
فى عام ٢٠١٦ توقع إصابة ٢٦٠٠ رجل فى الولايات المتحدة، حوالى ٤٤٠ رجل يموتون كل سنة فى الولايات المتحدة كل عام بسبب سرطان الثدى.

 

اقرأ أيضا: عوامل ترفع من نسبة احتمال الإصابة بسرطان الثدى

Facebook Comments

د. حنان جويفل

استشاري تصوير الثدي

زر الذهاب إلى الأعلى