الأمومةمذكرات أم

الأم المثالية خدعة سينيمائية

 

o-WORKING-MOM-facebook

الأم المثالية خدعة سينيمائية

الأم المثالية خدعة سينيمائية  أنا بتكلم جد جدا، سيبكوا من أمهاتنا علشان دول من أيام الزمن الجميل ومقدرتهم وطاقتهم غيرنا خالص وتظل الأسباب مجهولة لكمية الطاقة والعطاء والتضحية اللي غرقونا بيها لكن تعالوا نبص علينا إحنا كجيل. جيل الأمهات الجديد اللي مش عاجب حد ولا عاجب نفسه أساسا.
مصطلح الأم المثالية دا مش موجود غالبا في القاموس لأن كل واحدة بظروفها مش ملاحقة ومش مكفية ومش مثالية لا في نظر نفسها ولا في نظر اللي حواليها.
اللي سابت شغلها علشان تتفرغ لبيتها مش عاجبة حد علشان قعدت في البيت، رغم إن مجهود البيت والولاد دا من أعظم ما يكون وفي رأيي المتواضع مهما كنت في شغل صعب، مسؤلية البيت والولاد مهولة.


اللي رفضت تسيب شغلها برضو مش عاجبة حد أصلها مبهدلة الولاد وتعباهم معاها وسايبة بيتها ومش مركزة معاه إلخ إلخ. 


طيب اللي بتحاول تمسك العصاية من النص وبتشتغل من البيت برضو مش عاجبة حد أصلها كدة مشتتة نفسها وعاملة مجهود زيادة على نفسها ومش ملاحقة لا على البيت ولا الشغل.


طب إحنا بقي حاسيين بإيه؟ ليه مش راضيين على نفسنا؟ هل علشان أمهاتنا إدونا أكتر ولا علشان إحنا فعلا مش مثاليين؟


فكروا فيها هتلاقوا إنه مستحيل نبقى مثاليين. كل مشاكلنا وعيوبنا وعقدنا بتطلع على ولادنا سواء شئنا أم أبينا. كل الضغوط اللي بنمر بيها بتنعكس عليهم وعلى تربيتنا ليهم وعلى معاملتنا معاهم. ما هو فاقد الشيء لا يعطيه، إزاي أبقى هادية وأنا جوايا بركان؟ إزاي أدي حنان وحب وأنا في أحوج الحاجة له؟ إزاي أستوعبهم بمشاكلهم وأنا مش مستوعبة مشاكلي أصلا، إزاي أحتويهم وأنا تحت كل الضغوط  دي؟ المشكلة إننا عايزين نرضي روحنا و نرضي الناس ونرضي عيالنا. فطبعا عمر ما واحدة هيتقال عليها مثالية لأن دا مثلث مستحيل إرضاؤه يبقي نهدى كده ونحاول بلاش نجلد نفسنا علشان في الآخر أكتر حد هيتدمر هيكون ولادنا وإحنا نفسنا…


إعملي اللي إنتي مرتاحاله، خصصي وقت بسيط لنفسك كل يوم علشان تاخدي طاقة لبيتك، إعملي حاجة بتحبيها، دي مش أنانية، دي بداية طريقك للمثالية، علشان تدي بيتك لازم يبقي عندك مخزون تدي منه. علشان تبقي قوية لازم تبقي قوية من جواكي، من نجاحك في أي حاجة حتى لو نجاح شخصي مش لازم شغل. أهم حاجة إنسي ضغط إنك عايزة تبهري اللي حواليكي، لأنك لو موتي نفسك قدامهم هيقولوا شوفوا موتت نفسها وسابت عيالها تتيتم

 

Facebook Comments

ديانا فريد

ديانا هي زوجة وأم لطفل توأم مستوحاة من الموسيقى والطبيعة والتفاعلات اليومية في الحياة. تستخدم شغفها بالكتابة لالتقاط اللحظات الخاصة واستبدال الضحك بالألم وإلهام الآخرين. كاتبة طويلة في العديد من المنشورات في مصر والخليج. من خلال Twin Mummy’s Diary تشارك أفكارها وخبراتها ونصائح مفيدة أثناء انتقالها نحن من خلال ركوب الأفعوانية تسمى الأمومة ، مع تحدياتها وأفراحها.

زر الذهاب إلى الأعلى