العودة إلى المدرسةبعد الخمس سنوات

إزاى نخلق جيل جديد بيحب التعليم؟

 

 

إزاى نخلق جيل جديد بيحب التعليم؟

 
كتير من الأولاد ما بيحبوش المدرسة وبالنسبة لهم المدرسة حمل تقيل حتى الأولاد اللى بيجيبوا درجات عالية لو سألتهم ” بتحب المدرسة إما هيستغرب من سؤالك أو هيقول “لأ طبعا” أو “عادى ، ما أنا لازم أروح المدرس ” !!

“يا ترى فكرنا وسألنا نفسنا “إمتى ممكن أولادنا يحبوا المدرس؟؟” “إيه اللى يخلى الأولاد يروحوا المدرسة من غير مقاومة ولا ضغط؟؟؟

“طب سألنا نفسنا بشكل تانى “إيه اللى فى المدرسة بيخلى الأولاد عندهم حالة عصبية من التوتر والإحباط والتبلد فى كل ما يخص المدرسة؟؟

من خلال كلامى مع الأطفال وحكايتهم عن المدارس وهحط خط أحمر تحت المدارس لأن هنا أنا هتكلم عن المدارس الخاصة اللى بمصروفات ابتداءا من رقم وتلت أصفار، لغاية تلت أرقام وتلت أصفار اللى فيها عدد أقل فى الفصل، وملاعب ومدرسين مؤهلين ومدرسين أجانب مستوردين من بلاد الفرنجة عشان كلنا عارفين ظروف المدارس الحكومية وضعف الإمكانيات (مش هيكونوا داخلين فى الموضوع لحين توافر الإمكانيات المادية ليهم) ما شاء الله كل سنة، إعلانات المدارس الجديدة على الفيس بوك والطرق السريعة منورة

TTS International School

XYS International School

International School

كل الحروف تلاقيها من A:Z

وتلاقى الأمهات عمالة تقول الحروف فى بداية الإعلان وهم مش فاهمين دى إختصار إيه بالظبط لأن اللى مهم بالنسبة لهم الكلمة السحرية المكتوبة بعد الحروف الوهمية وهى كلمة

American , British , IB

و مزيد من الثقافة والتدقيق الأمهات دلوقت بقوا عندهم دكتوراة فى أسماء نظم التعليم

مرة سألت أم من 4 سنين إيه الفرق فى وجهة نظرك؟

قالت: النظام الأمريكى بيعلمهم طريقة النطق الأمريكى والنظام البريطانى بيعلموهم طريقة النطق البريطانى
مشيت معاها شوية يمكن تفكر وتعدل وسألتها: وحضرتك تفضلى إيه؟

قالت: أنا أفضل الأمريكان عشان بيقوى اللغة أكتر والولد يفهم الأفلام الأجنبى والأغانى عشان كلها بتكون بالأمريكان !!!!!!

دا نص الحوار حرفيا من أم بشهادة جامعية!! من أربع سنين

قررت أسأل نفس السؤال السنة دى عشان أقيس تغييير الوعى بعد ما بقت المدارس الانترناشونال أكتر من المدارس الحكومية فى مصر
وأكتر من عدد أو الصيدليات فى المربع السكنى الواحد.

السؤال لأم السنة دى ردت: الأمريكان أسهل من البريتش، البريتش فى حفظ وحل إمتحانات كتييييييير بس الأمريكان أسهل

سألتها: طب و IB!!

جاوبت بنبرة ثقة خبير تعليمى: النظام دا جامع بين مزايا التعليم البريطانى والامريكى وبعيد تماما عن عيوب الناشونال

ساعتها مش عارفة ليه جه فى بالى شكل كوباية الشاى باللبن اللى بيجمع بين طعم الشاى ولون اللبن

بعيدا عن فكرة المفهوم الخاص بكل نظام الأسئلة اللى محتاجين نسألها عشان نقيم مدارس أولادنا:

*أولادنا بيتعلموا إيه يفيدهم فى حياتهم وإنعكس على شخصيتهم؟

*إيه المهارات الذهنية اللى إكتسبوها من أى نظام منهم؟

*يا ترى بيعرفوا يتكلموا ويكتبوا إنجليزى بطلاقة؟

*إيه تأثير نظم التعليم على ثقافتهم، غير حفلات عيد الهلع والكامب اللى فى المدرسة وحفلات التنكر؟؟

*إيه المؤهلات التربوية ومهارات وشهادات التدريس لكتييير من المدرسين الأجانب غير شعرهم الأصفر أو الأحمر وعينيهم الخضرا أو الزرقا ولغتهم اللى ما يعرفوش غيرها من أول ما إتولدوا فى بلدهم، ولون الباسبور بتاعهم اللى بيعبر عن جنسيتهم ؟

*كام مرة أولادنا بيلعبوا فى الملاعب و ينزلوا البسين ويركبوا الخيول ويدخلوا المعامل والكافتريات بفلوس المصاريف بتاعت أول السنة ومش بفلوس إضافية بندفعها مقابل نشاط أو  لكامب اللى المدرسة بتأجر لهم نفس الملاعب يوم الجمعة أو السبت أو فى الأجازة وبندفع بكل ثقة تانى وتالت ورابع على أمل أولادنا يتعلموا حاجة مفيدة جديدة فى حياتهم؟

*هل المدرسة بتحاول تعلم و تدرب الآباء يربوا و يفهموا أولادهم إزاى ولا دى مشكلة كل واحد مع نفسه يروح ياخد كورس وهو وحظه؟

*لو إبنك أو بنتك عندهم صعوبة تعلم، يا ترى المدرسة بتقدر تتعامل معاه

*يا ترى طفلك بيجى من المدرسة قادر يتكلم ولسه عنده طاقة ولا مهموم وماشى وشايل هم الواجبات اللى
وراه ومش طايق نفسه؟

“السؤال الأهم والأكبر “إحنا عايزين نعلم أولادنا ليه؟؟

عشان كلهم يدخلوا أغلى جامعات بأعلى مجموع ويتخرجوا وبعدها يقعدوا كام سنة يدوروا على ذاتهم فى البيت وإحنا بنديلهم المصروف أو يكون خريج هندسة بتفوق وبعدها يحول تنمية بشرية

أو بنت خريجة مدارس انترناشونال و كلية طب وإعلام وصيدلة تجارة ومش عارفة تذاكر لأولادها وبتديهم دروس!!

كل الكلام اللى فات واقع وبيحصل يوميا وحرفيا بشوفه كل يوم من سبع سنين من أول ما بدأت العمل فى المجال ده ماقابتلش لحد دلوقتى طالب أبهرنى بتفكيره نتيجة اللى إتعلمه من المدرسة كلهم أبهرونى بفطرتهم وإستعدادهم للتعلم بشكل متحضر راقى لما بيلاقوا الأسلوب المناسب والشخص المؤهل طيب إيه التعليم الصح اللى هيفيد أولادنا؟؟؟

محتاجين مهندسين مش لبناء مبانى فخمة وملاعب وتراك جوا المدرسة محتاجين مهندسين تعليم تربويين عارفين تركيبة المخ البشرى وإزاى بيشتغل وإزاى المعلومة بتتنقل من مكان لمكان وإزاى إشارات المخ بتتناغم مع بعض لما بنتعلم وإزاى الطفل بيتعلم و يحب التعليم

محتاجين مهندسين تعليم يخططوا مناهج بتصميمات مختلفة تناسب كل طالب وتركيبة مخه وميوله وبناء شخصيته نظام يتعامل مع الأولاد وما يقولش على الطفل المختلف أنه إنه متخلف ذهنيا أو عنده صعوبة تعلم وعاجز عن التفكير لمجرد إنه مش عارف يقرا أو يكتب زى المكنة أو الروبوت عشان يكون له دور وشأن بعد كده فى المجتمع

محتاجين مهندسين يصمموا برامج لتدريب العاملين فى إدارات المدارس والتدريس يعرفوا إزاى يعملوا أساس صح لطلابهم من التربية والعلم وكل واحد منهم يسلم الدور فى أدارات المدارس والمدريس يعرفوا ازاى يعملوا اساس صح للطلابهم من التربية والعلم وكل واحد منهم يسلم الدور اللى بيبنيه صح لغيره عشان فى الآخر اللى اتبنى دا ما يقعش وينهار مع أول هزة أرضية بسيطة.

الهندسة هى علم التخطيط لأنشاء أى بناء سليم، عشان كده لازم نهندس ونصرف على بناء نظم التعليم وبناء شخصية وعقل أولادنا قبل المبانى الحجر والحديد اللى يقول دا كلام أحلام، نقوله أقرأ عن تجربة سنغافورة وفنلندا فى التعليم اللى مدارسهم بقت بـتأخد الطلاب بعقولهم للفضاء، كل واحد يكتشف كوكبه اللى بيمثله قدراته ومهاراته الخاصة و اللى خلاهم يقدروا يخلينا نقدر زيهم لو عايزين.

Facebook Comments

ريهام سمير

ريهام سمير مستشارة مهنية في التعلم وتنمية المهارات الشخصية. ريهام أخصائية معتمدة في عسر القراءة من مركز بلاكفورد – لندن وعضو في جمعية عسر القراءة البريطانية. وهي مُعلمة معتمدة للانضباط الإيجابي في الفصل الدراسي من الرابطة الدولية للانضباط الإيجابي في الولايات المتحدة الأمريكية ، ومُنسِّقة معتمدة في اللغة الإنجليزية في TEFL وممارس معتمد في البرمجة اللغوية العصبية من المجلس الأمريكي للغة البرمجة اللغوية العصبية. تطبق ريهام تقنيات التعلم والتعليم الخصوصية الأكثر تقدمًا لخدمة أنواع عديدة من العملاء من مختلف الأعمار والأنظمة التعليمية.

زر الذهاب إلى الأعلى